ماذا يفعل الرجل في ليلة الدخلة

كيف اتعامل مع زوجتي في ليلة الدخلة؟ كيف تكون ليلة الدخلة للعريس؟
المحتويات

ليلة الدخلة من الليالي المميزة لكلا العروسين، على الرغم من أنها في الغالب تكون ممتلئة ببعض التوتر والقلق، وهذا لا ينطبق على العروس فقط كما يظن الكثير، بل إن شعور الرجل يوم الزفاف يكون على نفس القدر من التوتر أيضًا، ربما ببعض المعلومات الخاطئة التي لديه، أو نصائح الزملاء والأصدقاء والأقارب – الذين لكلًا منهم وضع وظروف مختلفة تمامًا – أو بسبب بعض عادات المجتمع، لذا لنقف على أهم الحقائق التي يجب أن يعرفها العريس عن ليلة الدخلة للعريس، كي يختفي التوتر وتنعم بليلة مميزة.

كيف تكون ليلة الدخلة للعريس؟

سوف نقسم ليلة الدخلة بالنسبة للعريس إلى أجزاء، ونتناول كل جزء منها على حدى، حتى لا نغفل عن أي جزء صغير يمكن أن يكون سببًا في توتر الرجل هذا اليوم.

تحضيرات ما قبل ليلة الزفاف

  • النظافة الشخصية: يجب أن يتم الاعتناء بالنظافة الشخصية قبل ليلة الدخلة بمراعاة ما يلي:

    • الاعتناء بنظافة الأسنان ورائحة الفم وتقليم الأظافر: يجب أن تهتم برائحة فمك وغسيل أسنانك جيدًا، لأن عدم الاهتمام بهم من الأمور المنفرة للزوجة، كما يجب عليك الاعتناء بأظافرك وتقليمها وعدم تركها طويلة وغير نظيفة.

    • الاغتسال جيداً واستخدام مزيل العرق: يجب أن تقوم بالاغتسال جيدًا، استخدم معطرات منظفة للجسم، وقم بفرك الجسم للتخلص من أي خلايا جلد ميت لأنها تسبب روائح كريهة، واستخدم شامبو جيد للشعر، ولا تنسى وضع مزيل العرق باستمرار، حتى تكون طيب الرائحة.

    • الحلاقة وإزالة الشعر الزائد في الجسم والمنطقة الحساسة: هذا من الأمور المهمة جدًا التي لا يجب أن تغفلها، يجب أن تقوم بالتخلص من الشعر الزائد في جسمك، لاسيما شعر الإبط وشعر المنطقة الحساسة، وهذا قبل الشروع في الاغتسال، الشعر الزائد يجعل شكل المكان منفر، كما أنه يسبب الرائحة الكريهة.

  • الصحة البدنية والتغذية الجيدة:

    • سيكون من الجيد أن تمارس بعض التمارين الرياضية قبل شهر على الأقل من موعد الزفاف، لاسيما تمارين الكارديو التي تساعد في تقوية عضلة القلب.

    • تناول طعام صحي يحتوي على كل العناصر الغذائية، وحاول تقسيم وجباتك إلى ثلاث وجبات أساسية ووجبتين صغيرتين "سناك"، وحاول الابتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة الغنية بالدهون.

  • التحدث الى العروس وطمئنتها: سيكون من المفيد جدًا أن تطلب من العروس قراءة معلومات عن ليلة الدخلة، على أن تكون من مصدر موثوق، ويمكنك أن تقوم بإرسال المصدر لها بنفسك، وسيكون من المفيد لك أن تحاول تهدئتها قبل الزفاف، واخبرها أنك قرأت الكثير من المعلومات الموثوقة عن ليلة الزفاف، وأكد لها أنك لن تؤلمها أو تؤذيها، هذا كله من شأنه أن يحسن من نفسيتها ويقلل من توترها.

  • تزين غرفة النوم: إذا قررت قضاء ليلة الزفاف في منزلك فستكون لفتة جميلة منك أن تزين غرفة النوم، أو قم بطلب تزيين الغرفة من المسئولين إذا قررت قضاء الليلة في الفندق، هذا سيسعد عروسك ويقلل من توترها. للمزيد: تجهيز غرفة النوم قبل ليلة الدخلة.

ولا تنسى هذه النصيحة المهمة: نظافة جسمك وأناقتك ستعطيك ثقة بالنفس، وهذا سيزيد من انجذاب زوجتك لك.

ليلة الزفاف - ما قبل العلاقة الحميمة

  1. الدخول للمنزل: مر حفل الزفاف بكل ما فيه من متعة وتوتر، وحان الوقت لكي يأخذ العريس عروسه إلى البيت، سيكون معكم في الغالب بعض الأهل يوصلوكم إلى عش الزوجية السعيد، وتبدأ أولى لحظاتكم معًا حينما يذهب الجميع، لا يجب أن يكون هناك أي توتر من بقاؤكم بمفردكم، تجد أن ذهنك يدور فيه سؤال: كيف اتعامل مع زوجتي ليلة الدخلة وهذا ما يصيبك بالتوتر، لذا يمكنك التحدث مع العروس عن يوم الحفل، وهل كان ممتع بالنسبة لها أم لا، تجاذب أطراف الحديث يهدئ من التوتر، ويمكنك أيضًا أن تكون قد جهزت مسبقًا مفاجأة صغيرة لعروسك لحظة دخول المنزل، هذا سيقلل من توترها ورهبة الموقف عليها.

  2. تغيير الملابس والاستحمام: اختار ملابس مريحة وجذابة تكون قد أعدتها مسبقًا فهذا مهم للرجل مثل المرأة، ولا تنسى أن عروسك ستحتاج لتبديل ملابسها أيضًا، وسوف تخجل بالطبع من تغييرها أمامك، لذا اعطِ لها مساحة مناسبة لتغيير ملابسها في الغرفة، واعطها الوقت الكاف لإزالة المكياج أو تعديله، كما أن تسريحة شعرها تحتاج مجهود في فكها، لذا يمكنك مساعدتها في هذا، وستحتاجان بعد مجهود الزفاف إلى أخذ حمام لاستعادة نشاطكما ورونقكما.

  3. الطعام: بالطبع لقد قمت بالعديد من الأشياء وبذلت الكثير من الجهد في الحفل، لذا فأنت جائع، لكن قبل أن تتناول الطعام يجب أن تعرف ما الذي يجب أن تتناوله تحديدًا وما مقداره؟ فهذا شيء مهم جدًا يجب أن تعرفه. من أفضل الأكلات التي ينصح بها هذا اليوم المأكولات البحرية كالجمبري، والفواكه الطازجة كالموز، والشوكولاتة الخام، والخضروات والفلفل الأحمر، أما الحمام والبط وغيرها من الأطعمة الغنية بالدهون، فلا ينصح بها مستشاري العلاقات الجنسية على الإطلاق، لأنها تعطل وظائف الجسم، وهذا على عكس الاعتقاد الشائع بأنها مفيدة ليلة الزفاف، وينصح أيضًا بعدم تناول كمية كبيرة من الطعام، يكفي مقدار يسد شعورك بالجوع، ويمكن العودة لتناول الطعام مرة أخرى بعد العلاقة الحميمة.

  4. الصلاة والدعاء: الآن حان وقت بدء اليوم بالصلاة والدعاء ليبارك الله لك ولزوجتك في حياتكما، على الرغم من أن هذا شيء غير مثبت في السنة، أي لم يقوم به الرسول صلى الله عليه وسلم، لكن بعض السلف والصحابة كانوا يصلون ركعتين ليلة الدخلة، وبالتالي لا ضرر عليك إذا أديتها أم لا، لكننا نقول أنها من باب البركة. بعد الانتهاء من الصلاة يجب أن تقول الدعاء الذي وصى به الرسول صلى الله عليه وسلم، والذي رواه الألباني في صحيح أبي داود، عن عبد الله بن عمرو:" إذا تزوَّجَ أحدُكمُ امرأةً أوِ اشتَرى خادِمًا فليقلِ: اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ خيرَها وخيرَ ما جبلتَها عليهِ وأعوذُ بِكَ من شرِّها ومن شرِّ ما جبلتَها عليهِ".

أثناء العلاقة الحميمة

الآن حان الجزء الذي يجلب التوتر للعريس والعروس على حد السواء، أولًا إذا كنت تشعر بالتعب فلا داعي للدخول بزوجتك في اليوم الأول، ويمكنك تأجيل الأمر لليوم التالي حتى تأخذ قسطًا من الراحة، وهناك خطوات معينة يجب أن تقوم بها استعدادًا للعلاقة وهي:

  1. التحدث مع العروس: لا يجب أن تبدأ الأمر على الفور، يجب أن تتحدث مع العروس، اخبرها كم هي جميلة، وكم كان فستان الزفاف والزينة الخاصة بها لهذا اليوم مميزة، وتبادل معها بعض الأحاديث الرومانسية.

  2. المداعبة: يتساءل الكثير من الرجال عن كيفية المداعبة قبل عملية الجماع بطريقة صحيحة، وسأخبرك أنك بدأت المداعبة بالفعل في الخطوة السابقة عندما تحدثت مع العروس كلامًا رومانسيًا، الآن يجب أن تقبل العروس وتمنحها بعض اللمسات الدافئة لكي تثيرها لتصبح مستعدة للعملية الجنسية، وهناك أماكن يجب أن تلمسها لتزيد من إثارة زوجتك، مثل: البظر، الثدي، الرقبة، الأذنين، المؤخرة، هذه الأماكن تزيد من شهوة المرأة وتساعد في نزول المادة الرطبة من المهبل التي تسهل دخول القضيب. للمزيد: المداعبة ليلة الدخلة.

  3. الإيلاج وطريقته الصحيحة: يعاني الرجال – وليس النساء فقط – من هواجس فض غشاء البكارة حينما تأتي خطوة الإيلاج، وهذا أمر لا يجب الخوف منه على الإطلاق لأن الكثير من الشائعات غير الصحيحة تنتشر حوله، لن يحدث لعروسك نزيف، ولن تتألم كما تتخيل، كل ما عليك فعله فقط هو ألا تدفع القضيب داخل المهبل بعنف، ولا تتوتر لأن هذا يزيد من توتر عروسك، يجب أن تمسك بقضيبك برفق، وتدفعه رويدًا رويدًا داخل مهبل زوجتك وليس دفعة واحدة، وطريقة الإيلاج الصحيحة وما يتوقع منك أن تراه وتشعر به يتمثل في:

    • ضرورة استخدام المزلق الحميمي: المزلق الحميمي هو كريم لتسهيل عملية دخول العضو الذكري داخل المهبل، هذا مهم جدًا في فترة الزواج الأولى على الأقل، لذا يجب أن تكون قد قمت بالاستعداد لهذا وشرائه من أي صيدلية، حينما تبدأ في الشروع في إدخال قضيبك داخل المهبل، يجب أن تقوم بوضع مقدار من الكريم على أصابعك وتوزيعه على كامل القضيب – لاسيما رأس القضيب – ومن ثم تبدأ بإدخال القضيب في المهبل رويدًا رويدًا وليس دفعة واحدة.

    • الوضعية المناسبة للمرة الأولى: هناك عدد من وضعيات الجماع المناسبة لليلة الدخلة، لكن أفضلها هو الطريقة التقليدية، التي تستلقي فيها الزوجة على ظهرها، وتثني ركبتيها وتفتحهم، ويفضل أن ترفع مؤخرتها قليلًا عن السرير حتى تقوم أنت بإدخال قضيبك جيدًا، أما وضعيتك أنت فتكون فوقها بحيث تكون بين أرجلها مستندًا على يد، وباليد الأخرى تمسك قضيبك لإدخاله في المهبل، بعد أن يتم الإدخال يمكنك أن تستند بكامل يديك على السرير وتبدأ بإخراج جزء من قضيبك وتدخله للمهبل – أي عملية تحريك للداخل والخارج – ويجب أن تكون رويدًا رويدًا لا تكن عنيف. للمزيد: وضعيات الجماع المناسبة لليلة الدخلة.

    • وقت العلاقة المناسب للمرة الأولى: الوقت المناسب بالنسبة إلى دخول الرجل على زوجته يوم الزفاف للمرة الأولى يجب أن يكون عدة دقائق، فلا تنسى أن الأمر جديد عليك وعليها، وفي العموم فأنت لن تحتاج إلا لهذه الدقائق لكي تصل للنشوة.

    • مقدار الألم المتوقع: بالنسبة للألم الذي يمكن أن تشعر به أنت فهو لا يعد ألمًا بالمعنى الحرفي، يمكنك أن تشعر بعدم الراحة قليلًا أثناء إدخال القضيب في المهبل، لأن المهبل ما زال صغيرًا لاستيعاب حجم القضيب، وسيختفي الأمر بعد أيام من الزواج، أما بالنسبة لألم العروس فهو ألم عادي يمكن احتماله لذا لا داعي لأن تتوتر منه على الإطلاق.

    • مقدار الدم المتوقع أن تراه: يتوقع العريس أن يرى بحر من الدماء ليلة الدخلة عند فض غشاء البكارة، إلا أن نزول الدم ليله الدخله لا يتعدى بضعة قطرات بسيطة جدًا، وما يزيد من مقدارها بحيث يمكنك رؤيته هو اختلاطها بسائل المهبل والمني، لذا لن ترى دم أحمر قاني، بل سترى دمًا ورديًا فاتح اللون.

    • القذف: بعد أن تقوم بالإيلاج بالطريقة السابقة وإدخال القضيب وإخراجه قليلًا لعدة دقائق ستشعر بالنشوة التي تسبق القذف مباشرة، ينصح بعدم القذف بداخل المهبل للمرة الأولى، لكن إذا لم تستطع أن تسيطر على نفسك فلا بأس، بعد الانتهاء من القذف قم بسحب قضيبك للخارج رويدًا رويدًا مثل إدخاله.

بعد العلاقة

يغفل الكثير من الأزواج الاهتمام بالفترة بعد العلاقة، فمنهم من ينام، ومنهم من ينهض مباشرة، وهذا يؤثر على نفسية العروس، لذا يجب أن تقوم بما يلي بعد الانتهاء من العلاقة:

  • التحدث مع العروس: تحدث مع عروسك وأخبرها كم أنت تحبها، وكم أن حياتكم الزوجية من أهم الأحداث التي حدثت لك، وتجاذب أطراف الحديث العادي معها.

  • مداعبة العروس: بعد الانتهاء من العلاقة تحب المرأة بعض المداعبة، مثل تقبيل يدها أو وجهها أو احتضانها، هذا يشعرها بالأمان لاسيما بعد العلاقة الأولى.

  • طريقة الاغتسال الصحيحة: يجب أن تعرف الآن قواعد الاغتسال الصحيح للرجل وطرق الاغتسال من الجنابة في الاسلام، فبعد الانتهاء من الخطوات السابقة يجب أن تذهب للاغتسال بالطريقة الآتية:

    • النية من التطهر من الجنابة.

    • ترديد بسم الله الرحمن الرحيم.

    • غسل اليدين ثلاث مرات.

    • غسل الفرج.

    • الوضوء.

    • وضع الماء على الشعر – منبت الشعر – ثلاث مرات.

    • إنزال الماء على كامل الجسد "وهذه الخطوة يمكن الاكتفاء بها عن كامل الخطوات السابقة".

  • التوقف عن العلاقة الحميمة 24 ساعة: يجب أن تعلم الآن شيئًا مهمًا، المهبل مكان حساس جدًا ورقيق، لذا فض الغشاء يرهقه قليلًا، وبالتالي لا يجب إقامة أي علاقة أخرى قبل مرور 24 ساعة على المرة الأولى.

  • عدد المرات المناسبة للعلاقة الحميمة في البداية: يمكن أن يسمع العريس بعض نصائح ليلة الزفاف للرجل من الإنترنت أو ممن حوله، والذين يخبرونه بمعلومات مغلوطة حول ضرورة إقامة العلاقة لـ 5 أو 10 مرات في اليوم في بداية الزواج، كل رجل يختلف عن الآخر وكل امرأة تختلف عن الأخرى، يجب أن تعرف قدراتك وقدرات زوجتك، يمكنك أن تقوم بالجماع مرة أو مرتين في اليوم على سبيل المثال، ويمكن أن يزيد الأمر إذا كانت قدراتكما تسمح بذلك، لكن يجب أن تعلم أن جسدكما يحتاج للراحة، أما فيما بعد فمرة في الأسبوع أو مرتين تكون كافية تمامًا، وهذه ليست قاعدة أيضًا.

مشاكل متوقع حدوثها في ليلة الدخلة

ليلة الدخلة للرجال يمكن أن تكون موترة بسبب ظهور بعض المشاكل التي يشعر معها الرجل بالضيق، مثل:

  • سرعة القذف: يتوتر الرجل ويشعر بالضيق إذا أصابته سرعة القذف في الليلة الأولى أو في بداية الزواج، ولا يعلم أن هذا طبيعي جدًا أول أسبوع على الأقل في الزواج، جسمك غير معتاد بعد على العلاقة، ويمكن أن تثار من أقل شيء، لذا لا تجعل هذا الأمر يوترك ويسيطر عليك. للمزيد: علاج سرعة القذف

  • ضعف الانتصاب: يمكن أن يصاب الرجل بضعف الانتصاب في الليلة الأولى، وهي عدم انتصاب القضيب من الأساس، أو انتصابه جيدًا ثم فقدان الانتصاب، أو انتصابه بصورة ضعيفة، وكلها أمور عادية جدًا في البداية، تحدث بسبب التوتر والقلق، والشعور أن الدخول بالزوجة مهمة يجب إنهائها، وسيختفي هذا الأمر تدريجيًا بعد عدة أيام.

  • عدم القدرة على فض الغشاء " لا دماء": يمكن ألا يستطيع الرجل فض الغشاء في اليوم الأول بسبب العديد من الأسباب، سواء كان الانتصاب ضعيف، أو عدم تمكنه من الإيلاج جيدًا أو بصورة صحيحة، وهذه كلها أمور عادية، كما يمكن أن يحدث فض الغشاء على مراحل أي على عدة أيام وليس في اليوم الأول فقط. أيضًا يمكن عندم نزول دم على الإطلاق حسب طبيعة غشاء البكارة الخاص بالمرأة، فلا داعي للتوتر والشك، إذا لم ينزل دم لعدة أيام بعد الإيلاج جيدًا فيمكنكم التوجه للطبيبة لمعرفة نوع الغشاء، حيث أن هناك غشاء مطاطي يتطلب فضه عملية جراحية.

  • نزول دم الحيض على المرأة: هذا يمكن أن يكون محبط للرجل بعض الشيء، لكن من الطبيعي أن يحدث للمرأة مبكرًا عن موعده، بسبب شعورها بالتوتر، لذا يجب أن تكون متفهمًا لذلك، لن تتوقف الدنيا من عدة أيام.

  • التشنج المهبلي: يمكن أن يحدث انقباض للأوعية الدموية عند الزوجة وهو ما يعرف بالتشنج المهبلي، مما لا يسمح للزوج بالإيلاج، يمكنك أن تظن أن زوجتك تمنع نفسها عنك، لكن هذا غير صحيح، التشنج يمكن أن يكون مشكلة مؤقتة بسبب التوتر، ويمكن أن يستمر لفترة مما يتطلب منكما زيارة الطبيب. للمزيد: ما هو التشنج المهبلي؟ أنواعه وأسبابه والعلاج منه.

أشياء لا تفعلها ليلة الدخلة

هناك مجموعة من الأشياء التي لا يجب عليك فعلها في يوم الدخلة مثل:

  • الإيلاج أكثر من مرة: يجب أن يتم الإيلاج مرة واحدة، ومن ثم التوقف 24 ساعة بعد المرة الأولى.

  • تناول المنشطات الجنسية: لا يجب أن تفكر أبدًا لا في يوم الزفاف ولا غيره أن تتناول منشطات جنسية، فهذه المنشطات لا تحسن الرغبة الجنسية ولا تقويها، بل إن دورها يتوقف على التحفيز الجنسي بعد حدوث الانتصاب بالفعل، كما أنها تسبب العديد من الأعراض الجانبية لذا لا تفكر فيها وكن طبيعيًا.

  • تناول المخدرات: هذه الأدوية المخدرة مثل الترامادول يمكن أن يكون لها آثار جانبية خطيرة، لذا لا يجب أن تفكر فيها أبدًا، إنها لن تزيد من الرغبة الجنسية على العكس، كل ما تفعله أنها تؤخر الوصول للنشوة لأنها تقلل الإحساس.

  • استخدام طريقة غير الإيلاج لفض الغشاء: لا تفكر أبدًا في استخدام طريقة غير الإيلاج لفض غشاء زوجتك، مثل استخدام الإصبع وغيره، لأنها من الأشياء المهينة التي ستحدث صدع بينكما.

  • التوتر والقلق والعنف: يجب ألا تستمع للإشاعات حول ليلة الدخلة كي لا تصاب بالتوتر والقلق، لأن التوتر يمكن أن يؤدي لحدوث المشاكل سابقة الذكر مثل سرعة القذف وضعف الانتصاب وغيرها، أيضًا ابتعد تمامًا عن العنف، وتذكر أن عملية الإيلاج يجب أن تكون بالتدريج ورويدًا رويدًا كما شرحنا.

  • مشاهدة الأفلام الجنسية: الأفلام الجنسية عبارة عن "أفلام"، وبالتالي فهي أشياء غير حقيقية يمكن أن ترفع سقف توقعاتك نظرًا لما يحدث فيها من أشياء ليست كلها صحيحة، لذا ابتعد تمامًا عن مشاهدة هذا النوع من الأفلام، هذا بجانب أنها حرام شرعًا وأنت بالتأكيد لا تحب أن تبدأ حياتك هكذا.

إذن عزيزي العريس المنتظر لا داعي للقلق والتوتر، فيوم الدخلة لا يستدعي كل هذه الهواجس، كل ما في الأمر أنه يجب عليك معرفة المعلومات الصحيحة التي ذكرناها، وترك أي معلومات أخرى من مصادر مجهولة أو من نصائح الأصدقاء، لأنها لن تجلب لك سوى الخوف والرهبة والتوتر، وتذكر أن عروسك ستكون خجولة أكثر منك، لذا حاول دائمًا أن تتفهمها وألا تضغط عليها، وسيمر اليوم جميل وهادئ عليكما.

إذا استفدت من المقال ووجدت فيه المعلومات التي تبحث عنها، فلا تبخل بأن تشاركه على وسائل التواصل الاجتماعي لكي تعم الفائدة على غيرك.