المداعبة الجنسية ليلة الدخلة

المحتويات

ليلة الدخلة على الرغم من كونها ليلة مميزة وجميلة لكلا العروسين ومن حولهم، إلا أنها من أكثر الليالي التي يمكن أن تصيب الزوج والزوجة بالتوتر، بسبب التفكير في العديد من التفاصيل حول العلاقة الحميمة، فهذه المرة الأولى ودائمًا ما تكون المرة الأولى لها طابعها ورهبتها الخاصة، إلا أن هناك بعض التفاصيل التي عند اتباعها ستكون هذه الليلة ألطف بكثير، أهمها المداعبة والملاطفة قبل العلاقة.

ما الذي يجب أن تفعله قبل العلاقة الحميمة؟

لا يجب على الزوج أن يبدأ بالدخول في العلاقة الحميمة على الفور، لا في ليلة الدخلة ولا في أي ليلة أخرى، العلاقة هي المرحلة النهائية التي يجب أن تسبقها بعض الخطوات الهامة، فهناك بعض الأمور التي يجب عليك أن تفعلها قبل العلاقة الحميمة وهي:

  1. خذ وقتك: لا داعي للاستعجال، فلا تفكر بمجرد أن يغلق عليكم الباب أنه يجب عليك البدء فورًا في العلاقة الحميمة، خذ وقتك واسمح لعروسك أن تأخذ وقتها، قوما بالاستحمام والاسترخاء، وكلا واشربا شيئا، واجلسا وتحدثا في تفاصيل يوم الزفاف وما حدث، وما أكثر ما أثاركم وحمسكم وأسعدكم، كل هذه الأشياء ستساعدكم على تخطي الخوف والرهبة، وستكسر حاجز الجمود بينكما.

  2. اخبر زوجتك كلامًا لطيفًا: أغلب الأزواج في ليلة الدخلة لا يفكرون إلا في العلاقة الحميمة، إلا أن الكلام الرومانسي اللطيف في هذه الليلة لن ينسى، ستظل زوجتك تتذكره دائمًا، لأنها الليلة التي كانت متوترة فيها، وأنت ساعدتها بكلامك اللطيف والرومانسي على تخطي خوفها ورهبتها، اخبر زوجتك أنك تحبها وأن اللحظة التي تقف فيها بين ذراعك لهي اللحظة التي طالما حلمت بها، وكذلك بالنسبة للزوجة، يجب أن تخبري زوجك الكلام الرومانسي واللطيف، بادلية الشعور والحب، اخبريه أنك ما شعرتي بالاطمئنان إلا هذه اللحظة التي دخلتي فيها لمنزله، وأنه سندك وحبيبك ورفيق دربك، كل هذا النوع من الكلام الرومانسي سوف يمهد لعلاقة جنسية ناجحة.

  3. المداعبة: المداعبة ليست خطوة مهمة في ليلة الدخلة، بل إنها خطوة أساسية لا ينبغي أن تقوم أي علاقة حميمة في أي وقت سواء ليلة الدخلة أو غيرها بدونها، هذه المرحلة مهمة للعريس والعروس على حد السواء، فبالنسبة للعروس فهي تهيئها وتثيرها وتجعلها تقترب من الإحساس بالنشوة أو مرحلة الأورجازم، وبالنسبة للرجل فهي تصفي ذهنه وتجعله أكثر هدوءًا وأكثر رغبة في نفس الوقت، لذا يجب على الزوج أن يداعب زوجته بالتلامس والأحضان والقبلات وغيرها من وسائل المداعبة التي ستحفز الرغبة وستصل بهم لمرحلة الإيلاج بسهولة.

ما الذي يجب أن تفعله قبل المداعبة؟

قبل المداعبة يجب أن تقوم بالتحضير للمداعبة، وذلك من خلال:

  • تهيئة الجو الرومانسي: يجب أن يكون الجو رومانسي قبل أن تبدأ في مداعبة زوجتك، ويمكنك أن تهيئ جوًا رومانسيًا من خلال إضاءة بعض الشموع، وتشغيل بعض الموسيقى الهادئة، ووضع الورود في الغرفة.

  • الرقص: ينصح بالرقص على أنغام الموسيقى الهادئة قبل البدء في المداعبة، لأن التلامس الجسدي والتواصل الذي يحدث أثناء الرقص يزيد من الحميمية بين الزوجين، ويجعل مرحلة المداعبة ناجحة أكثر.

خطوات المداعبة ليلة الدخلة

  • الكلام: الكلام من أولى خطوات المداعبة، فالكلام يثير كلًا من الرجل والمرأة، يجب عليك أن تخبر زوجتك كم أنها مثيرة ولها جسد جميل، وكم أن هذه الملابس تليق بها، وكم أن جسدها ناعم ورائحتها عطرة، وكذلك الزوجة يجب أن تخبر زوجها هذه الأشياء، فالكلام أولى خطوات المداعبة التي ستثير مشاعركما.

  • اللمسات: المس وجه زوجتك، ومرر يدك في شعرها فالنساء يحببن هذا، وانظر في عينيها بعمق، والمس يدها وكتفها وقدمها، هذه اللسمات الرقيقة سوف تثيرها وسوف تجعل المداعبة ناجحة، ويجب على الزوجة أيضًا أن تبادل زوجها هذه اللمسات، فليست المرأة وحدها هي من تحتاج إلى اللمسات الرقيقة والمداعبة، بل يحتاجها الرجل أيضًا من أجل إثارته وجعل الانتصاب أقوى.

  • القبلات: القبلات من أهم خطوات المداعبة، فالرجل والمرأة – لاسيما المرأة – تحب القبلات جدًا، قبل فم زوجتك وعينيها وأذنها وأنفها، وقبل يدها وجسدها كله، هذا الطريقة من أكثر الطرق استثارة للمرأة، ومن أهم الخطوات التي تجعلها تصل للنشوة، والقبلات لها أشكال كثيرة يجب أن تنوع فيها، من القبلة السطحية، إلى القبلة الفرنسية التي يحدث فيها تلامس للسانك مع لسان زوجتك، وقبلة الأذن، والذقن، كما يمكن أن تقوم بجعل أنفك يتلامس مع أنف زوجتك أثناء تقبيلها، وكذلك تقبيل رقبتها، والهمس بكلمات مثيرة في أذنها أثناء تقبيلها، ويجب أن تقوم الزوجة بمبادلة زوجها هذه الأشياء، يحب الرجال أيضًا القبلات، وسماع صوت النفس والهمس بكلمات مثيرة في الأذن، هذا سيثير الرجل ويجعله أكثر رغبة في القيام بالإيلاج.

  • مداعبة الثدي: من أكثر الأشياء التي تثير المرأة هو مداعبة ثدييها، نظرًا لما يحتوي عليه الثديين من نهايات عصبية تثير الشهوة، لذا هذه هي فرصتك لإثارة الزوجة وجعلها أكثر استعدادًا للجماع، قم بمداعبة ثدي زوجتك من خلال لمسه برقة تارة وقوة قليلًا تارة أخرى، وقم بتقبيله ومداعبته بلسانك، وكذلك تقبيل ما بين الثديين، ويمكنك أيضًا أن تداعب ثدي زوجتك بعضوك الذكري، وتقوم بتمريره بين ثدييها.

  • المباشرة: تتمثل المباشرة في إلصاق بشرتك وجسمك على جسم زوجتك، لكي يتلامس أعضائكما معًا وأنتم عاريين من الثياب، هذا التلامس من الأمور المثيرة لكلًا منكم، يمكنكم أثناء هذه المباشرة أن تقوما بالتقبيل والعناق.

  • مداعبة الأعضاء: هذا الأمر يجب أن يكون متبادل بين الرجل والمرأة، حيث يجب على الزوج أن يداعب المهبل لاسيما البظر الذي يعد من أكثر أماكن الإثارة عند المرأة، وكذلك يجب على الزوجة أن تداعب قضيب الرجل، حيث يمكن للرجل أن يقوم بمداعبة بظر المرأة بيديه وكذلك بشفتيه ولسانه، هذا يمكن أن يصل بها لمرحلة الأورجازم، والمرأة يمكنها أن تقوم بمداعبة قضيب زوجها من خلال إمساكه وشده برفق لأعلى ولأسفل بيدها، وكذلك يمكنها مداعبته بفمها من خلال وضعه بالفم ولعقه، هذا من الأمور المثيرة جدًا للرجل.

  • الجماع: بعد القيام بكل خطوات المداعبة السابقة يكون كلا الزوجين مهيئين للجماع تمامًا، قم بإيلاج قضيبك في مهبل زوجتك وابدأ عملية الجماع من خلال إدخال وإخراج قضيبك للداخل والخارج قليلًا، وحافظ أثناء هذا على نظراتك في عيون زوجتك، كذلك المرأة يجب أن تحافظ على نظراتها في عيون زوجها، ويجب أن تقوما كلاكما ببعض التأوهات أثناء عملية الإيلاج لأن هذه التأوهات من العناصر المهمة التي يمكن ضمها لمرحلة المداعبة.

أهمية المداعبة ليلة الدخلة

المداعبة في ليلة الدخلة ليس الهدف منها تهيئة الجسد والنفس للإيلاج فحسب، بل إنها تؤدي إلى الرضا الجنسي من قبل الزوج والزوجة، وهذا هو الهدف من العلاقة الحميمة، أن يكون كلا الطرفان لديهم رضا جنسي لأن هذا يزيد من ارتباطهم وحبهم لبعضهم البعض، وقد وجدت دراسة جنسية أنه كلما طالت فترة المداعبة كلما زادت نسبة هذا الرضا الجنسي بين الزوجين.

لماذا يخاف الرجال من المداعبة

يخاف معظم الرجال من وقت المداعبة كي لا يفقدوا انتصاب القضيب، لذا فإن هذا الخوف يسيطر عليهم ويجعلهم لا يفضلون المداعبة كثيرًا، كذلك فإن مخاوف الرجال من تطويل وقت المداعبة تتمثل في سرعة القذف، حيث يخاف الرجل من أن يقذف مبكرًا إذا زاد وقت المداعبة قليلًا الأمر الذي سيؤثر على شكله أمام زوجته وسيصيبه بالإحراج، وفي الواقع هذه المخاوف كلها لا داعي لها، وتعيق الرجل عن الاستمتاع الحقيقي بالمداعبة، ويجب على الرجل التخلص من هذا الخوف وعدم القلق حول الأداء الجنسي، وسيجد أن المداعبة ممتعة له مثل زوجته تمامًا.

أكثر الأماكن إثارة عند الرجال والنساء أثناء المداعبة

هناك أماكن معينة عند الرجال والنساء يجب الاهتمام بها أثناء المداعبة لتحقيق أعلى إثارة ممكنة وهي:

  • الشفاه: هذه من أهم الأماكن التي يجب مداعبتها بالطبع، من خلال لمسها وتقبيلها ولعقها، لذا ينصح بالكثير من القبلات أثناء فترة المداعبة.

  • الظهر: ظهر المرأة من الأماكن المثيرة لها والتي قد يغفل عنها معظم الرجال، تحسس ظهر زوجتك بأطرافك، ويمكنك أن تقبلها منه أيضًا، وهذا سيزيد من شعورها بالإثارة.

  • العنق: عنق المرأة من أكثر الأماكن إثارة لها، لاسيما إذا قمت بتقبيله وتحسسه، لذا اهتم بمداعبة عنق زوجتك أثناء العلاقة لكي تزيد من إثارتها.

  • الفخذ: الرجل لديه الكثير من الأماكن التي يمكن أن تستثيريه منها، أهمها فخذيه من الداخل، تحسسي فخذيه بأطرافك حتى الأعلى، لأن هذه المنطقة بها الكثير من النهايات العصبية التي ستزيد من شهوته وإثارته.

  • المؤخرة: تحب النساء مداعبة مؤخرتهن، لذا احرص على أن تداعب مؤخرة زوجتك من خلال تحسسها ولمسها ومسكها بقوة، أو ضربها ضربات خفيفة، أو تقبيلها، هذا من أكثر الأمور التي تزيد من إثارة المرأة.

  • الثدي: تحب النساء مداعبة الثدي لوجود الكثير من النهايات العصبية فيه، والتي تزيد من شعورهن بالإثارة ووصولهن لمرحلة النشوة، لذا اهتم بمداعبة الثدي من خلال عصره في يدك، أو وضع الحلمة في فمك ومداعبتها بلسانك.

  • الأعضاء التناسلية: يحب الرجل أن تداعبي قضيبه لذا لا تنسي أثناء فترة المداعبة أن تتحسسي قضيبه أثناء تقبيله، وتقومي بمداعبته من خلاله مسكه بيدك أو تحريك يدك عليه لأعلى وأسفل، أو تقبيله ووضعه في فمك، كلها أمور ستسعد زوجك وتوصله لقمة الإثارة، كذلك يحب النساء مداعبة البظر، فهذا هو أكثر مكان يمكن أن يستثير مشاعرهم ويوصلهم للنشوة والرعشة الجنسية، يمكن تحسس البظر أثناء تقبيل زوجتك، كما يمكن لعقه باللسان وستجد أن المرأة وصلت لقمة نشوتها أثناء ذلك.

أخطاء يمكن القيام بها أثناء المداعبة

  • تقليل وقت المداعبة: إهمال المداعبة أو عدم إعطائها الوقت الكافي يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الجماع، فعملية المداعبة هي عملية يجب أن تأخذ وقتها وتتم ببطء، وفي نفس الوقت فهي عملية ممتعة يجب عليك استغلالها والاستمتاع بها، ويجب عليك أن تحاول في كل مرة تجربة أساليب جديدة في المداعبة مع إعطائها الوقت الكافي.

  • الصمت: الصمت أثناء عملية المداعبة يجعل تأثيرها ضعيف، يجب أن تتحدث مع زوجتك وتهمس لها بكلام مثير في أذنها، وكذلك يجب على المرأة مبادلة زوجها هذا الكلام، كما يجب أن تصدر بعض الأصوات والتأوهات التي تزيد من الإثارة والمتعة، لذا تجنبوا الصمت المطبق القاتل أثناء المداعبة.

  • الاهتمام بالقضيب والمهبل فقط: المداعبة تتخطى القضيب والمهبل ولا تتوقف عليهم فقط، يجب عدم إهمال أجزاء الجسم الأخرى لاسيما الأماكن المثيرة التي سبق وتطرقنا لها، ويجب أن تتم مداعبة المهبل والقضيب بعد مداعبة كل الأماكن المثيرة الأخرى التي شرحناها.

  • الخجل: الخجل الذي يسيطر عليك من أن تتطلب من زوجتك شيء تحبه أثناء المداعبة سوف يؤثر سلبًا على جودة العلاقة، وكذلك بالنسبة للنساء، لذا توقف عن الخجل من أن تتطلب أي شيء، يمكنك أن تأخذ بيد زوجتك وتضعها على قضيبك، كما يمكن للزوجة أن تطلب من الزوج أي شيء أثناء المداعبة، هذا سيجعلكما تفهمان بعضكما البعض أسرع، وبالتالي ستكون العلاقة أكثر متعة.

وبهذا نكون عرفنا أن أهم خطوة لجماع ممتع هو الاهتمام بمرحلة المداعبة بحيث لا تقل عن ربع ساعة على الأقل، فالتلامس والقبلات والأحضان ومداعبة الأعضاء من الأمور التي تثير الشهوة عند الرجل والمرأة، وتجعل الجسم أكثر استعدادًا للجماع والإيلاج.

إذا شعرت بالاستفادة من هذا المقال، فيمكنك مشاركته مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك أن ترسله لهم في رسالة عبر الخاص لكي تعم الفائدة ويستفيد غيرك.