كيفية فض غشاء البكارة في ليلة الدخلة

ما هي انواع غشاء البكارة؟ هل يمكن رؤية غشاء بكارة بالعين؟ أين يوجد الغشاء بالتحديد؟
المحتويات

يكون فض غشاء البكارة والطريقة الصحيحة للقيام بذلك من الهواجس التي تدور في عقل الرجل ليلة الدخلة، كما أنها تكون من أكثر الأمور المقلقة التي يمكن أن تقلق المرأة وتوترها، هل سيتم الأمر بسهولة؟ هل سينزل دم؟ هل سأتألم؟ هل سيحدث نزيف؟ هل سيكون الأمر خطير؟ وغيرها من الأسئلة التي لا تنتهي، وفي الواقع فض غشاء البكارة يحظى بخوف غير طبيعي على الإطلاق، ولا يتطلب الأمر إلا بعض الثقافة والفهم حول حقيقة الأمر لمعرفة الطريقة الصحيحة لفض الغشاء بسهولة ليلة الدخلة.

ما هو غشاء البكارة؟

غشاء البكارة غشاء رقيق جدًا يحمي فتحة المهبل، وهو غير مغلق تمامًا، بل يوجد في منتصفه فتحة صغيرة أو عدة فتحات تسمح بمرور دم الحيض والإفرازات المهبلية، ولا يوجد هذا الغشاء على عمق كبير كما يدور في خيال البعض، حيث أنه على عمق 2 أو 3 سم فقط، وهو رقيق جدًا بحيث أنه يتهتك مع الإيلاج سواء من المرة الأولى أو من أول عدة مرات بالإيلاج على الأكثر، ويوجد الغشاء في عدة أنواع وليس نوع واحد، وهذا ما يتسبب بالمشاكل في كثير من الأحيان، حيث أن هناك النوع المطاطي الذي لا يتهتك مع الإيلاج، بحيث يعود كما كان بعد خروج القضيب، وبالتالي لا ينزل الدم ويبدأ الزوج في التوتر والقلق، لذا حري بالزوجين التعرف على نوع الغشاء أولًا قبل أن يصابا القلق والتوتر.

كيف يتم فض غشاء البكارة ليلة الدخلة؟

لكي تتم عملية فض الغشاء بصورة صحيحة يجب أن تكون عملية الفض من خلال الإيلاج، أي العلاقة الجنسية الطبيعية الكاملة بين الزوجين، وهذا يحدث من خلال القيام بالخطوات التالية بالترتيب:

  1. الاستعداد النفسي: يجب على الزوجين أن يكونا استعدا نفسيًا لهذه الخطوة، وفض الغشاء والعلاقة الحميمة يمكن أن يتم تأجيلهما إلى يوم آخر خلاف ليلة الدخلة، لا يجبر أحد العروسين على القيام بالأمر في وقتها وباستعجال، لذا خذا وقتكما واستعدا نفسيًا جيدًا سواء كان هذا ليلة الدخلة أو في اليوم التالي.

  2. الاستعداد البدني: بعد الانتهاء من يوم الزفاف والقيام بالكثير من الجهد، يجب أن يكون هناك بعض الاستعداد البدني، من خلال الاستحمام السريع وتنظيف الجسد من العرق، ووضع الروائح الجميلة ومزيلات العرق، لأن هذا من الأمور التي تجذب كلًا منكما للآخر، فالأنف تحب أن تشم رائحة جيدة من الطرف الآخر.

  3. الكلام الرومانسي: يجب أن يتم تبادل بعض الكلام الرومانسي بين الزوجين قبل الشروع في أي شيء، فالكلمات الرقيقة والرومانسية وعبارات الحب لها تأثير كبير على النفسية، وتجعل الشخص أكثر استعدادًا لتقبل الآخر، وهذا سيسهل فض غشاء البكارة، وسيجعل الألم الذي يمكن أن يحدث من هذه العملية خفيف جدًا ويمكن احتماله.

  4. المداعبة: يجب على الرجل أن يداعب زوجته لكي يهيئها إلى مرحلة الإيلاج وفض غشاء البكارة، بدون خطوة المداعبة ستكون عملية الإيلاج صعبة، وسيكون فض الغشاء مؤلم، وهذا لأن مرحلة المداعبة تجعل المرأة مستثارة جنسيًا، وهذا يساعد المهبل في إفراز مادة لزجة تسهل من عملية الإيلاج دون احتكاك قوي يؤدي لالتهابات وجروح ويكون مؤلم، يجب مداعبة الزوجة من خلال الأحضان والقبلات والتلامس الجسدي، وكذلك يجب مداعبة أعضائها كالثدي الذي تكثر فيه النهايات العصبية التي تثير الشهوة، والبظر الذي يعد المكان الأكثر إثارة لها، يمكن مداعبة كلا المكانين باليد والقبلات والفم واللسان، وحينها ستكون المرأة مهيأة تمامًا للإيلاج وفض الغشاء. للمزيد: المداعبة الجنسية.

  5. الإيلاج: لكي يتم فض الغشاء بطريقة صحيحة يجب أن تتم عملية الإيلاج بصورة صحيحة، ولا يجب أن يتم فض الغشاء بأي طرق أخرى بخلاف إيلاج القضيب في المهبل، ولكي تتم عملية الإيلاج بصورة مناسبة يجب اتباع الخطوات التالية:

    • وضع المزلق الحميمي على القضيب وحول المهبل، والمزلق الحميمي عبارة عن كريم لزج يقوم بتسهيل دخول العضو الذكري للمهبل، حتى لا يحدث احتكاك قوي إذا كان السائل الذي أفرزه المهبل غير كافي.

    • استلقاء المرأة على ظهرها مع ثني ركبتيها وفتحهما أقصى ما في استطاعتها، ورفع المؤخرة عن السرير قليلًا.

    • استلقاء الزوج فوق المرأة بحيث يكون بين فخذيها، مع استناده بيد على السرير، واليد الأخرى يمسك بها قضيبه ويقوم بإدخاله ببطء وهدوء تدريجيًا في فتحة المهبل.

    • بعد أن يتم إدخال القضيب في المهبل يجب أن يتحرك الرجل لكي يخرج جزء من قضيبه ويدخله في المهبل.

    • بعد أن تستمر هذه العملية لدقائق سيشعر الرجل بالنشوة ومن ثم سيحدث القذف، يمكن أن يقذف الرجل خارجيًا إن أراد، ويمكن أن يقذف بالداخل إذا لم يريد القذف الخارجي.

    • بعد خروج القضيب من المهبل ستلاحظوا نزول بضعة قطرات من الدماء الوردية، وستكون بهذا اللون بسبب اختلاطها بالمني وبالإفرازات المهبلية.

    • لا يجب أن تتم العلاقة الحميمة مرة أخرى غير بعد 24 ساعة، لأن فض الغشاء يمكن أن يؤدي لجرح بسيط جدًا نظرًا لرقة الجلد، وبالتالي يجب أن يرتاح المهبل 24 ساعة قبل استئناف الجماع.

    • يمكن أن ينزل الدم مرة أو عدة مرات أخرى أثناء الجماع في المرات القادمة، نظرًا لأن غشاء البكارة يمكن أن يتم فضه على مراحل وليس مرة واحدة، وهذا طبيعي جدًا.

طرق غير صحيحة لفض غشاء البكارة

لا يجب أن يتم فض غشاء البكارة في ليلة الدخلة بأي طرق أخرى بخلاف الجماع الطبيعي، أي إيلاج القضيب في المهبل، وأي طريقة أخرى تكون خاطئة وستؤثر سلبيًا على نفسية الزوجة، مثل:

  • فض غشاء البكارة في ليلة الدخلة بالأصابع: يلجأ بعض الأزواج لفض غشاء البكارة في ليلة الدخلة باستخدام الإصبع، لكي يتأكد من عذرية زوجته، أو لأنها الطريقة الأسرع في الفض، أو ربما لأنه يعاني من بعض المشاكل في الانتصاب أو بسبب حدوث التشنج المهبلي عند الزوجة، وهذه الطريقة خاطئة ولا يجب أن يتم اللجوء لها، ولا يجب أن تسمح بها المرأة نظرًا لما فيها إهانة لها ستؤثر عليها نفسيًا.

  • فض غشاء البكارة عن طريق شخص آخر: في بعض الأماكن غير المتحضرة يتم اللجوء لفض الغشاء من خلال الاستعانة بشخص آخر من الأهل، بحيث تدخل امرأة مع الزوجين وتقوم بفض غشاء البكارة بنفسها من خلال لف منديل أبيض على إصبعها لكي تؤكد عذرية الفتاة، وهذا من الأمور الخاطئة بل والمحرمة أيضًا، ولا يجب أن يتم اللجوء لها والسماح بها أبدًا.

أنواع غشاء البكارة

  • غشاء البكارة الطبيعي: هو النوع الذي يوجد عند أغلب البنات، ويطلق عليه الغشاء النصف قمري، وهو غشاء رقيق به فتحة صغيرة في المنتصف تسمح بمرور دم الحيض والإفرازات.

  • الغشاء السميك: يكون هذا الغشاء سميك جدا ومطاطي بحيث يتعذر فضه أثناء العلاقة الحميمة، فهو يتمدد مع دخول القضيب ويعود لموضعه مرة أخرى بعد خروج القضيب، لذا يلزم تدخل جراحي بسيط لفض هذا الغشاء.

  • الغشاء الكامل: الغشاء الكامل هو غشاء البكارة الذي لا يوجد فيه أي فتحات على الإطلاق، وبالتالي يتعذر نزول دم الحيض، الأمر الذي يتطلب تدخل جراحي عاجل لعمل فتحة في غشاء البكارة ليكون كالنوع الطبيعي الأول، ولا يتراكم خلفه دم الحيض فيسبب مشاكل قد تصل للوفاة.

  • غشاء البكارة ذو الفتحتين: هذا الغشاء يكون مثل النوع الأول لكنه يملك فتحتين بدلًا من فتحة واحدة في المنتصف، ويسمح بمرور دم الحيض بطريقة عادية جدًا، ولا يتطلب أي تدخل جراحي لتعديله.

  • غشاء البكارة الغربالي: هذا النوع نادر الوجود، وهو الغشاء الذي يوجد به فتحات كثيرة مثل الغربال، وقد يسبب وجوده لدى بعض النساء دورة حيض طويلة فقط، لكن لا مشكلة أخرى منه.

أسباب فشل فض غشاء البكارة في ليلة الدخلة

يمكن أن تظهر العديد من الأسباب التي قد تحول دون فض غشاء البكارة في ليلة الدخلة، ويجب معرفتها لكي يتم التعامل معها بهدوء دون قلق أو توتر:

  • ضعف الانتصاب: يمكن أن يعاني الزوج من توتر ينشأ معه ضعف في الانتصاب بحيث لا يستطيع الإيلاج بصورة صحيحة، وبالتالي لا يتم فض غشاء البكارة، وهذه الحالة عادية جدًا، يجب على الزوج أن يكون هادئ وغير متوتر، ولا مشكلة في المحاولة مرة أخرى في اليوم التالي.

  • تشنج المهبل: يمكن أن تعاني الزوجة من التوتر والقلق في ليلة الدخلة، بحيث يحدث تشنج في المهبل يمنع الزوج من الإيلاج، وبالتالي لا يستطيع فض غشاء البكارة، ويجب على الزوجة أن تسترخي قدر الإمكان حتى لا تشعر بأي ألم وحتى يتمكن الزوج من الإيلاج، ويجب على الزوج أن يطمئنها ويخفف من قلقها وتوترها. ما هو التشنج المهبلي؟ أنواعه وأسبابه والعلاج منه

  • نوع غشاء البكارة: يمكن أن يكون غشاء البكارة من النوع المطاطي أو النوع السميك جدًا، والذي يتطلب فضه إجراء تدخل جراحي بسيط، لذا يفشل الزوج في ليلة الدخلة من فض الغشاء بالطريقة العادية، وحينها لا يجب عليه أو على العروس التوتر، ويمكنهما الذهاب للطبيب وسوف يقوم باللازم.

ما هو أفضل وضع جنسي لفض غشاء البكارة

أفضل وضع يمكن أن يتم اعتماده في ليلة الدخلة من أجل فض غشاء البكارة بصورة صحيحة وغير متعبة، هو الوضع الجنسي العادي، الذي تكون فيه المرأة ممددة على ظهرها مع ثني ركبتيها وفتحهما، ويكون الزوج فوقها مستندًا على يديه، هذه الطريقة تسمح للزوج أن يتحكم في العملية الجنسية وهذا هو المطلوب في المرة الأولى من الجماع، لأن الزوجة تكون مرتبكة ومتوترة، كما أن هذا الوضع يسمح للزوج بإيلاج قضيبه على العمق المطلوب لكي تتم عملية فض الغشاء بصورة صحيحة. للمزيد: وضعيات ليلة الدخلة.

هل سيسبب فض غشاء البكارة ألم شديد؟

لا، لن يسبب فض غشاء البكارة أي ألم قوي، إنما سيتسبب في ألم بسيط يمكن احتماله، وكلما كنتِ أكثر هدوءًا كلما كانت عملية فض الغشاء أسهل، لأن تشنجك سوف يؤدي لصعوبة الإيلاج وهذا ما يسبب لكِ الألم، لذا حاولي الاسترخاء تمامًا ولا تفكري في أي شيء سوى لحظاتك مع زوجك.

هل يمكن أن يحدث نزيف أثناء فض الغشاء؟

إشاعات حدوث نزيف أثناء فض غشاء البكارة لا أساس لها من الصحة، إنها لا تحدث في الجماع الطبيعي على الإطلاق، وإنما يمكن أن تحدث إذا كان الزوج عنيف لدرجة تصل إلى أنه يغتصب زوجته، هذا يمكن أن يحدث لها تهتك بحيث يحدث النزيف، أما الأزواج الطبيعية التي تمارس العلاقة الحميمة بصورة صحيحة، فلا يمكن أن يحدث معها نزيف أبدًا أثناء فض الغشاء، ففض الغشاء ينزل معه بضعة قطرات صغيرة من الدماء تختلط مع المني والإفرازات المهبلية فتصبح وردية اللون.

نصائح يجب أخذها بعين الاعتبار عند فض غشاء البكارة

  • يجب أن يكون العريس صبور على عروسه لأنها ستكون خائفة ومتوترة، ويجب أن يعمل على تهدئتها بعذب الكلام والمداعبات.

  • يجب أن تحاول العروس تهدئة توترها وعدم الخوف، ففض الغشاء أمر لا يسبب ألم ولا يستدعي أي خوف.

  • لا يجب أن يستخدم الزوج أي طريقة أخرى في فض الغشاء بخلاف طريقة الإيلاج.

  • لا يجب أبدًا أن يستخدم الزوج العنف والقوة أثناء فض الغشاء، فغشاء البكارة رقيق جدًا ولا يتطلب لفضه سوى إيلاج القضيب بهدوء وتدريجيًا في المهبل.

  • يجب أن يكون المكان الذي تحدث فيه العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة مناسب وهادئ وجميل، ويجب أن يكون خالي من أي إزعاج أو ضوضاء أو صخب.

  • ينصح باستخدام مزلق حميمي يسهل دخول القضيب لاسيما في أول مرات الجماع، أما بعد ذلك فلن تحتاجوا لأي عوامل مساعدة، وستتم عملية الإيلاج بكل سهولة.

ماذا يجب أن أفعله بعد فض غشاء البكارة؟

يجب أن يتم التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة لمدة 24 ساعة بعد فض الغشاء، هذا كل ما يتطلبه الأمر لكي يستعيد المهبل عافيته مرة أخرى، في أثناء ذلك لا ضرر إطلاقًا من أن يقوم الزوج بمداعبة زوجته كما يشاء لكن دون إيلاج، أيضًا يجب على الزوجة خلال هذه الأربع وعشرون ساعة أن تقوم بالتشطيف بغسول مهبلي مناسب، ويفضل أن تجلس في إناء به ماء دافئ، ففض الغشاء يسبب جرح صغير جدًا يختفي بعد مرور 24 ساعة فقط.

هل يجب على الفتاة الكشف على غشاء بكارتها قبل ليلة الدخلة؟

نعم، أنصحك كثيرًا بالذهاب للطبيب والكشف عن غشاء البكارة ونوعه، هذا سيساعدك في أن تكوني أكثر هدوءًا، حيث سيعلمك الطبيب بنوع غشاء البكارة وفي هذه الحالة ستتعرفي ما إذا كان الغشاء الخاص بكِ طبيعيًا وسوف يتم فضه أثناء الجماع العادي، أم أنه من النوع السميك أو المطاطي الذي سيتطلب منكِ ومن زوجك الذهاب للطبيب بعد الزواج لفضه جراحيًا.

إذن عملية فض غشاء البكارة لا تتطلب إلا الجماع بطريقة صحيحة فقط، وهي عملية سهلة جدًا ولا تسبب ألم كبير، بل إنها تسبب ألم خفيف جدًا للمرأة يمكنها احتماله، وبالتالي لا داعي لأي خوف أو توتر أو قلق من هذه الخطوة، لأن التوتر والتشنج يمكن أن يزيد من الشعور بالألم.

إذا شعرت بالاستفادة من هذا المقال، فيمكنك مشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي، أو إرساله إلى الأصدقاء لقرائته والاطلاع عليه لكي تعم الفائدة على الجميع.

سؤال وجواب:

هل يشعر الزوج بوجود غشاء البكارة؟ قد يشعر الرجل بوجود غشاء البكارة في بعض الأحيان إن كان نوع الغشاء مطاطياً أو في حال كان الغشاء سميك، ولكن لا يشعر به اطلاقاً بعد فضه.

اين يقع غشاء البكارة؟ كم يبعد غشاء البكاره عن فتحه المهبل؟ ما هو عمق غشاء البكارة؟ يقع غشاء البكارة في مدخل المهبل ويبعد عن سطح الجسم بعد البلوغ مسافة 2 الى الداخل وقد يختلف بعده بحسب معدل السمنة وتراكم الدهن.

هل يمكن رؤية غشاء البكارة بالعين؟ من الممكن رؤية غشاء البكارة بالعين المجردة لكن ليش بالضرورة، يعتمد رؤيته بشكل كبير على نوعه وطبيعته اذ يختلف من فتاة الى اخرى.